استكشف الطبيعة والتاريخ

تبوك والجوف

5 أيام / 4 ليالي

 

تتميز الجوف بالوديان الواسعة (الوديان أو التيارات الموسمية) والسهول الضخمة التي تعطي المنطقة مظهرها المتنوع ، بإرتفاع يتراوح من 500 م إلى  980 م.

 

تشكل محافظة الجوف موقعًا حيويًا لشمال الصحراء العربية والسورية. لعبت واحتها المحاطه بتلال من الاحجار الرملية دورًا مهمًا في الاتصالات بين العرب في شبه الجزيرة وأهل الهلال الخصيب. كانت دومة الجندل (أو بالمختصر دومة) واحة بارزة للجوف على مر التاريخ.

 

اليوم الأول:

 

الوصول إلى تبوك وتسجيل الوصول في الفندق والاسترخاء لباقي اليوم.

 

اليوم الثاني:

 

بعد الفطور تبدأ جولة مشاهدة المعالم التاريخية بزيارة مسجد التوبة. صلى النبي محمد هنا عندما وصل مع 30.000 رجل عام 630 للميلاد في معركة تبوك ضد البيزنطيين.

زيارة محطة الحجاز للسكك الحديدية ومتحف تبوك.

قلعة تبوك التي يعود تاريخها إلى عام 1559 م ، أصبحت قلعة تبوك الآن متحفًا يضم العديد من الغرف، بعض القطع الأثرية التاريخية المثيرة للاهتمام من العصر العثماني والكثير من اللافتات حول تاريخ تبوك وصلتها بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم والعديد من المسافرين المشهورين، بما في ذلك ابن بطوطة و Evliya Celebi. تحتوي القلعة على مسجد في الطابق الأرضي وساحة فناء مفتوحة ودرج إلى مسجد الطابق الثاني وأبراج المراقبة في القلعة. في الخارج صهاريج أحتوت ذات مرة ماء من نبع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

اليوم الثالث:

 

الإنتقال بسيارة خاصة إلى الجوف تستغرق الرحلة حوالي ثلاث ساعات ونصف ثم تسجيل الوصول إلى الفندق وراحة إلى بقية اليوم.

اليوم الرابع:

 

بعد الإفطار جولة لزيارة قلعة مارد وزعبل وأعمدة الرجاجيل وأسواق الحرف اليدوية

 

اليوم الخامس:

 

الاسترخاء ثم المغادرة.

 

 

يشمل العرض:

  • خدمة النقل ذهابًا وإيابًا بين المطار والفندق في سيارة خاصة

  • اقامة فندقية لمدة ليلتين في تبوك وليلتين في الجوف

  • وجبة افطار يوميا

  • رحلة لمشاهدة المعالم السياحية ليوم واحد في تبوك مع مرشد سياحي خاص

  • رحلة لمشاهدة المعالم السياحية ليوم واحد في الجوف مع مرشد سياحي خاص

 

 

لا يشمل العرض:

  • أي أجرة طيران

  • الغداء والعشاء

  • أي تكلفة إضافية والإكراميات

  • أي تذاكر للرحلات

تكلفة الباقة للشخص الواحد في الغرفة المزدوجة يبدأ من 2,299 ريال سعودي

تكلفة الباقة لـ 4 ضيوف كحد أدنى.